الداعية جنة الفردوس
السلام عليكم ورحمة الله وبركته
أهلاً ومرحاً أيها الزائر العزيز في منتدى الداعية جنة الفردوس الإيسلامي
نرجو منك أن تشرفنا بنضمامك معنا في المنتدى
اذا كنت منضم معنا فرجاءً سجل الدخول
تحيات الداعية جنة الفردوس


منتدى اسلامي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 وصف الجنة في القران الكريم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الداعية جنة الفردوس
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 4517
جوهرة : 13406
تاريخ التسجيل : 03/01/2013

مُساهمةموضوع: وصف الجنة في القران الكريم   الإثنين مايو 27, 2013 8:34 pm


وصف الجنة في القران الكريم
=================

وصف الله سبحانه وتعالي الجنة في القران الكريم

قال تعالي : مَّثَلُ الۡجَنَّةِ الَّتِى وُعِدَ الۡمُتَّقُونَ تَجۡرِى مِن تَحۡتِهَا الأَنۡهَارُ أُكُلُهَا دَآئِمٌ وِظِلُّهَا تِلۡكَ عُقۡبَى الَّذِينَ اتَّقَوا۟ وَّعُقۡبَى الۡكَافِرِينَ النَّارُ ( 35 ) سورة الرعد

قال تعالي :- مَثَلُ الۡجَنَّةِ الَّتِى وُعِدَ الۡمُتَّقُونَ فِيهَا أَنۡهَارٌ مِّن مَّآءٍ غَيۡرِ آسِنٍ وَأَنۡهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمۡ يَتَغَيَّرۡ طَعۡمُهُ وَأَنۡهَارٌ مِّنۡ خَمۡرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنۡهَارٌ مِّنۡ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمۡ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغۡفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمۡ كَمَنۡ هُوَ خَالِدٌ فِى النَّارِ وَسُقُوا مَآءً حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمۡعَآءهُمۡ (15) سورة محمد

وَسَارِعُوا۟ إِلَى مَغۡفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمۡ وَجَنَّةٍ عَرۡضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرۡضُ أُعِدَّتۡ لِلۡمُتَّقِينَ (ال عمران )

فَرَوۡحٌ وَرَيۡحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ ( الواقعة )

سَابِقُوا إِلَى مَغۡفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمۡ وَجَنَّةٍ عَرۡضُهَا كَعَرۡضِ السَّمَآءِ وَالۡأَرۡضِِ أُعِدَّتۡ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ذَٰلِكَ فَضۡلُ اللَّهِ يُؤۡتِيهِ مَن يَشَآءُ وَاللَّهُ ذُو الۡفَضۡلِ الۡعَظِيمِ (الحديد )

جَنَّاتِ عَدۡنٍ الَّتِى وَعَدَ الرَّحۡمَٰنُ عِبَادَهُ بِالۡغَيۡبِ إِنَّهُ كَانَ وَعۡدُهُ مَأۡتِيًّا (مريم )

قُلۡ أَذَلِكَ خَيۡرٌ أَمۡ جَنَّةُ الۡخُلۡدِ الَّتِى وُعِدَ الۡمُتَّقُونَ كَانَتۡ لَهُمۡ جَزَآءً وَمَصِيرًا (الفرقان)

وَهُوَ الَّذِى أَنشَأَ جَنَّاتٍ مَّعۡرُوشَاتٍ وَغَيۡرَ مَعۡرُوشَاتٍ وَالنَّخۡلَ وَالزَّرۡعَ مُخۡتَلِفًا أُكُلُهُ وَالزَّيۡتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهًا وَغَيۡرَ مُتَشَابِهٍ كُلُوا۟ مِن ثَمَرِهِ إِذَا أَثۡمَرَ وَآتُوا۟ حَقَّهُ يَوۡمَ حَصَادِهِ وَلاَ تُسۡرِفُوا۟ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الۡمُسۡرِفِينَ (الانعام)

وصف الجنة فيديو روعة للشيخ محمد حسان

وصف الجنة فيديو روعة (من نونية ابن القيم)...


إذا دخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار ، يجاء بالموت كأنه كبش أملح ، فيوقف بين الجنة والنار ، فيقال : يا أهل الجنة هل تعرفون هذا ؟ فيشرئبون ، فينظرون ، ويقولون : نعم ، هذا الموت ، وكلهم قد رآه ، ثم ينادى : يا أهل النار هل تعرفون هذا ؟ فيشرئبون ، فينظرون ، فيقولون : نعم ، هذا الموت ، وكلهم قد رآه ، فيؤمر به فيذبح ، ويقال : يا أهل الجنة خلود ولا موت ، ويا أهل النار خلود ولا موت
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 522
خلاصة حكم المحدث: صحيح

قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " من سأل الله الجنة ثلاث مرات, قالت الجنة : اللهم ! أدخله الجنة, ومن استجار من النار ثلاث مرات ؛ قالت النار : اللهم ! أجره من النار " .
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 2412
خلاصة حكم المحدث: صحيح

من خاف أدلج ، و من أدلج بلغ المنزل ، ألا إن سلعة الله غالية ، ألا إن سلعة الله الجنة الراوي: أبي بن كعب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6222 خلاصة حكم المحدث: صحيح


فالجنة سلعة غالية ، والفردوس الأعلى أعلى الجنان وأفضلها ، ولا يصل إليها إلا من اختصهم الله بمزيد فضله .


الفردوس ربوة الجنة و أعلاها و أوسطها ، و منها تفجر أنهار الجنة
الراوي: سمرة بن جندب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4283
خلاصة حكم المحدث: صحيح

رفعت إلى سدرة المنتهى منتهاها في السماء السابعة نبقها مثل قلال هجر وورقها مثل آذان الفيلة فإذا أربعة أنهار نهران ظاهران ، ونهران باطنان . فأما الظاهران : فالنيل والفرات . وأما الباطنان : فنهران في الجنة ، وأتيت بثلاثة أقداح قدح فيه لبن وقدح فيه عسل وقدح فيه خمر ، فأخذت الذي فيه اللبن فشربت فقيل لي : أجبت الفطرة أنت وأمتك
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 3516
خلاصة حكم المحدث: صحيح

طوبى شجرة في الجنة، مسيرة مائة عام، ثياب أهل الجنة تخرج من أكمامها
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 5312
خلاصة حكم المحدث: صحيح

عن ابن عباس قال : الظل الممدود شجرة في الجنة على ساق يسير الراكب المجد في ظلها مائة عام في نواحيها فيخرج أهل الجنة أهل الغرف وغيرهم فيتحدثون في ظلها فيشتهي بعضهم ويذكر لهو الدنيا فيرسل الله ريحا من الجنة فتحرك تلك الشجرة بكل لهو كان في الدنيا
الراوي: - المحدث: الهيتمي المكي - المصدر: الزواجر - الصفحة أو الرقم: 2/259
خلاصة حكم المحدث: صحيح

الكوثر نهر في الجنة، حافتاه من ذهب، و مجراه على الدر و الياقوت، تربته أطيب ريحا من المسك، و ماؤه أحلى من العسل، و أشد بياضا من الثلج
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 6466
خلاصة حكم المحدث: صحيح

حفت الجنة بالمكاره ، وحفت النار بالشهوات
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2559
خلاصة حكم المحدث: صحيح

فإذا كانت الجنة محفوفة بالمكاره وأنواع المشاق ، فكيف بأعلى درجاتها وأسمى منازلها ؟
هذا يدل على أن الأمر ليس بالأمر الهين .


قال ابن القيم :
" أنزه الموجودات وأظهرها ، وأنورها وأشرفها وأعلاها ذاتا وقدرا وأوسعها : عرش الرحمن جل جلاله ، ولذلك صلح لاستوائه عليه ، وكل ما كان أقرب إلي العرش كان أنور وأنزه وأشرف مما بعد عنه ؛ ولهذا كانت جنة الفردوس أعلى الجنان وأشرفها وأنورها وأجلها ، لقربها من العرش ، إذ هو سقفها ، وكل ما بعد عنه كان أظلم وأضيق ، ولهذا كان أسفل سافلين شر الأمكنة وأضيقها وأبعدها من كل خير " " الفوائد" (ص 27)


وأهل الفردوس الأعلى هم السابقون المبادرون إلى فعل الخيرات كما أمروا ،
قال الله تعالى : ( وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ * أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ * فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ ) ( الواقعة )

ذر الناس يعملون، فإن الجنة مائة درجة، ما بين كل درجتين كما بين السماء و الأرض، و الفردوس أعلاها درجة و أوسطها، و فوقها عرش الرحمن، و منها تفجر أنهار الجنة، فإذا سألتم الله فاسألوه الفردوس الراوي: معاذ بن جبل المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 4322 خلاصة حكم المحدث: صحيح


" يَدُلُّ هَذَا عَلَى أَنَّ الْفِرْدَوْسَ فَوْقَ جَمِيعِ الْجِنَانِ , وَلِذَا قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - تَعْلِيمًا لِلْأُمَّةِ وَتَعْظِيمًا لِلْهِمَّةِ - : ( فَإِذَا سَأَلْتُمْ اللَّهَ فَاسْأَلُوهُ الْفِرْدَوْسَ ) "


نيل الدرجات في الدنيا والآخرة ، ليس بالأماني ولا الأحلام ، وإنما هو بسلوك أسباب ذلك ، ولولا ذلك ما كان فرق بين الصادق والكاذب ، وهذا من حكمة الله تعالى في تكليفه لعباده ، وأمرهم بما أمرهم به .


قال الله تعالى : ( لَيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلَا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلَا يَجِدْ لَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا * وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا ) سورة النساء /123-124

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يقول الله عز وجل : أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت ، ولا أذن سمعت ، ولا خطر على قلب بشر ، وأقرؤوا إن شئتم { فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون } وإن في الجنة لشجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها ، واقرؤوا إن شئتم : { وظل ممدود } ولموضع سوط في الجنة خير من الدنيا وما عليها ، واقرؤوا إن شئتم { فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور }
الراوي: أبو هريرة المحدث: البغوي - المصدر: شرح السنة - الصفحة أو الرقم: 7/537 خلاصة حكم المحدث: صحيح

إن لله تبارك وتعالى ملائكة سيارة . فضلا . يتبعون مجالس الذكر . فإذا وجدوا مجلسا فيه ذكر قعدوا معهم . وحف بعضهم بعضا بأجنحتهم . حتى يملؤا ما بينهم وبين السماء الدنيا . فإذا تفرقوا عرجوا وصعدوا إلى السماء . قال فيسألهم الله عز وجل ، وهو أعلم بهم : من أين جئتم ؟ فيقولون : جئنا من عند عباد لك في الأرض ، يسبحونك ويكبرونك ويهللونك ويحمدونك ويسألونك . قال : وماذا يسألوني ؟ قالوا : يسألونك جنتك . قال : وهل رأوا جنتي ؟ قالوا : لا . أي رب ! قال : فكيف لو رأوا جنتي ؟ قالوا : ويستجيرونك . قال : ومم يستجيرونني ؟ قالوا : من نارك . يا رب ! قال : وهل رأوا ناري ؟ قالوا : لا . قال : فكيف لو رأوا ناري ؟ قالوا : ويستغفرونك . قال فيقول : قد غفرت لهم . فأعطيتهم ما سألوا وأجرتهم مما استجاروا . قال فيقولون : رب ! فيهم فلان . عبد خطاء . إنما مر فجلس معهم . قال فيقول : وله غفرت . هم القوم لا يشقى بهم جليسهم الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2689 خلاصة حكم المحدث: صحيح

إن أهل الجنة يأكلون فيها ويشربون . ولا يتفلون ولا يبولون ولا يتغوطون ولا يتمخطون . قالوا : فما بال الطعام ؟ قال : جشاء ورشح كرشح المسك . يلهمون التسبيح والتحميد ، كما يلهمون النفس . وفي رواية : بهذا الإسناد ، إلى قوله " كرشح المسك " . الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2835خلاصة حكم المحدث: صحيح

مفتاح الجنة الصلاة، و مفتاح الصلاة الطهور
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 8192
خلاصة حكم المحدث: حسن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://eldaaia-gantelfrdous.yoo7.com
 
وصف الجنة في القران الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الداعية جنة الفردوس :: العلوم الشرعية :: الرقائق-
انتقل الى: